نصائح لمواجهة عملية التسنين عند الأطفال .

تحفّز عملية التسنين إفراز وسيلان اللعاب لدى الأطفال ابتداءً من عمر الأسبوع العاشر من العمر تقريباً وحتى بلوغ الشهر الرابع أو أكثر، وفي بعض الأحيان قد تحتاج الأم لوضع مريلة لضمان بقاء ملابس الطفل جافة وتقليل بلل الجلد.

53

يختلف وقت بزوغ الأسنان اللبنية عند الرضع -أو ما يعرف ب التسنين – من طفل لآخر، وتعتبر مرحلة التسنين من أصعب المراحل التي يواجهها الطفل خلال نموه .

ومع أن الأم تكون سعيدة عندما تبدأ أسنان طفلها في الظهور، إلا أن آلام التسنين وما يصاحبها من مزاج سيئ للطفل يعكر عليها صفو سعادتها، ويسبب لها التوتر والإرهاق .

التسنين عند الاطفال :

هُنالِكَ فترة عُمرية مُحددة تبدأ الأسنان فيها بالظهور، فغالباً ما تبدأ هذهِ الفترة في الشهر الخامس من عُمر الطفل وحتّى الشهر التاسع، وبعدها قد يكون من الجيّد مُراجعة واستشارة الطبيب للتأكُّد من سبب التأخُر وفيما إذا كانَ هُنالِكَ مُشكلة صحية لديه.

مراحل التسنين

  • تظهر الأسنان الأمامية السفلية من الشهر الرابع حتى الشهر السابع تقريباً.

  • ظهور الأسنان الأمامية العلوية من الشهر السادس حتى الشهر الثامن تقريباً.

  • ظهور القواطع الجانبية العليا من الشهر التاسع حتى الحادي عشر تقريباً.

  • تظهر القواطع الجانبية السفلية من الشهر العاشر إلى الشهر الثاني عشر.

  • تظهر الأضراس من الشهر الثاني عشر حتى الشهر السادس عشر.

  • الأضراس الثانية وتظهر من الشهر العشرين حتى الثلاثين.

  • ينتهي نمو الأسنان اللبنية عند الأطفال من عمر ثلاث إلى الخمس سنوات تقريباً.

  • يبلغ عدد الأسنان اللبنية تقريباً عشرين سناً.

  • يبدأ الطفل تبديل الأسنان اللبنية عند سن السادسة تقريباً.

ينتهي تبديل الأسنان اللبنية حتى سن الخامسة عشر تقريباً.

أعراض بروز الأسنان عند الاطفال :

يجد عدد من الأطفال صعوبة في الاستغراق بالنوم، وينتابهم القلق ليلًا عدة مرات، وترتبط هذه الحالة بالتسنين، حيث يشعر الصغير بالألم الناتج عن عدم راحة باللثة.

  • زيادة سيلان اللعاب

تحفّز عملية التسنين إفراز وسيلان اللعاب لدى الأطفال ابتداءً من عمر الأسبوع العاشر من العمر تقريباً وحتى بلوغ الشهر الرابع أو أكثر، وفي بعض الأحيان قد تحتاج الأم لوضع مريلة لضمان بقاء ملابس الطفل جافة وتقليل بلل الجلد.

  • العض بشدة

في مرحلة التسنين، يصبح الطفل أكثر عرضة لعض أو قضم أي شيء يجده، حيث يساعد الضغط الناتج عن هذه السلوكيات على تخفيف الألم بشكل مؤقت، لذا يمكن تقديم حلقةالتسنين إليه في هذه الأوقات.

  • فرك الأذن أو الخد

من بين علامات التسنين أن يصل الألم إلى الأذنين والخدين، وبالتالي يبدأ الطفل بفرك هذه المنطقة بحثا عن الشعور بالراحة، لكن يجب الانتباه أن هذا السلوك ربما يعد مؤشرا أيضا على معاناة الطفل من عدوى الأذن، وفي هذه الحالة يجب زيارة الطبيب المختص.

  • رفض تناول الطعام

يرفض الطفل المتألم والمنزعج من التسنين تناول الطعام لا سيّما الأطعمة الصلبة، وذلك لأنّها قد تزيد من ألم اللثة المنتفخة.

  • الاستيقاظ في الليل

يؤدي الازعاج المصاحب للتسنين إلى إيقاظ الطفل من نومه في الليل، وإن كان الطفل يحتاج المزيد من النوم سيساعده التربيت والتهدئة بأغاني النوم على ذلك.

كيف يمكن التخفيف من أعراض التسنين ؟

مساعدة الطفل بإعطائه منشفة مبللة، أو حلقات التسنين، أو بسكوت التسنين.

تدليك أو فرك لثّة الطفل بلطف باستخدام أصبع نظيف، أو قطعة شاش رطبة.

محاولة تبريد لثة الطفل بإعطائه منشفة باردة، أو ملعقة مبرّدة، أو حلقة تسنين مبرّدة ولكن غير مجمّدة.

إعطاء الطفل الأطعمة الصلبة القابلة للقضم والعضّ مثل الخيار والجزر المقشّر والمبرّد.

استخدام مسكنات الألم مثل؛ الباراسيتامول ، و إذا كان عمر الطفل يزيد عن ستة أشهر يمكن استخدام الآيبوبروفين  كمسكن للألم.

استخدام جلّ التسنين الذي يعمل على تخدير لثّة الطفل بحذر وعند الضرورة فقط، وذلك لأنّه قد يسبّب الأذى للطفل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Bitnami