طرق للعناية بالشعر المصبوغ .

الشعر المصبوغ هو واحدة من أكثر المشاكل التي تواجه السيدات  خاصة عند صبغ الشعر بشكل متكرر .  كما يعد إهمال الشعر بعد تطبيق صبغة شعر من أهم العوامل التي تؤدي للحصول على الشعر التالف والفاقد لحيويته وصحته.

59

الشعر المصبوغ هو واحدة من أكثر المشاكل التي تواجه السيدات  خاصة عند صبغ الشعر بشكل متكرر .

 كما يعد إهمال الشعر بعد تطبيق صبغة شعر من أهم العوامل التي تؤدي للحصول على الشعر التالف والفاقد لحيويته وصحته.

من المهم فعلاً العناية بالشعر باستمرار لتجنب الحصول على شعر تالف في نهاية الأمر .

وهناك العديد من الامور التي ستتعرفين عليها في هذا المقال والتي يمكنك فعلها لعلاج الشعر التالف جراء صبغة الشعر أو حتى نتيجة لأي عوامل أخرى.

الشعر المصبوغ :

تميل العديد من النساء إلى صبغ شُعورهنّ؛ حيث يُعتبَر تلوين الشعر طريقة رائعة؛ لتجميل المظهر العام، والظهور بشكلٍ مُختلف .

ولتحقيق ذلك، يتمّ استعمال الصبغات الكيميائيّة، إلّا أنّ استعمال هذه الصبغات لسوء الحظّ قد يُسبِّب ضرراً جسيماً للشعر، ويُسبِّب له التلف، وقد لا تدوم الصبغة فترةً طويلة أيضاً .

ولذلك فإنّه لا بُدَّ من اتّباع طُرُق سليمة للعناية بالشعر المصبوغ، كاتّباع روتين مُعيَّن من الخطوات الصحّية؛ بهدف إبقائه قويّاً .

وأيضاً تطبيق بعض الوصفات الطبيعيّة التي تضمن المُحافظة عليه من أضرار الصبغة.

أسباب تلف الشّعر :

يختلف سبب تلف الشّعر من شخصٍ لآخر، ومن بيئةٍ لأخرى، ومن أهمّ هذه الأسباب:

  • أسباب بيئيّة 

مثل التّعرّض المستمرّ لأشعّة الشّمس، وخاصّةً في وقت الظّهيرة، أو العيش في بلدٍ بأجواء جافّة.

  • أسباب صحية 

مثل النّقص في فيتامين ما، أو سوء التغذية، أو نقص سوائل الجسم، والّذي يؤثّر سلباً على الشّعر والبشرة، ويُنصح في هذه الحالة مراجعة الطّبيب واستشارته.

  • استخدام الكيماويّات

مثل الصّبغات والكريمات، والشّامبوهات .

فمن الضّروري التّخفيف قدر الإمكان من استخدامها، والاستعانة بموادّ طبيعيّة بدلاً منها، مثل صبغة الحنّاء، والصّابون النّابلسي لغسل الشّعر.

  • تعريض الشّعر للحرارة العالية باستمرار، بتصفيفه وتمليسه وكويه.

طرق العناية بالشعر التّالف والمصبوغ :

  • تجنُّب التّعرض لأشعّة الشّمس بشكلٍ مُباشر، ولفترات طويلة .

واستخدام الكريمات الخاصّة بحماية الشّعر من أشعة الشّمس؛ حيث تؤدّي أشعة الشمس الضارة إلى بهتان لون الشّعر، وجفافه.

  • استخدام المنشفة لتجفيف الشّعر بدلاً من المُجفّف الكهربائيّ.

  • غسل الشّعر بالشّامبو مرّتين في الأسبوع؛ لتجنّب فقدانه الزّيوت الطّبيعيّة التي تمنح الشّعر التّرطيب، والحرص على استخدام البلسم على أطراف الشّعر.

  • استخدام الخلطات الطّبيعيّة، والزّيوت الطّبيعية، لترطيب الشّعر وتَغذيته.

  • قصّ أطراف الشّعر كل ستّ أسابيع، حتّى يبقى صحّياً، ولحِمايته من التقصّف.

  • الالتزام بتناول وجبات صحية تحتوي على الخضراوات والحليب والجرجير والبقدونس .

  • استخدام مجموعة من الزيوت الطبيعية والأصلية لتغذية الشعر .

أفضل زيت للشّعر المصبوغ والتّالف :

  • زيت الزّيتون

استخدم زيت الزّيتون على مرّ العصور لعلاج الشّعر والعناية به، فهو غنّيٌّ بالدّهون الصّحيّة، وبفيتامين E، الّذي يساعد على علاج تكسّر الشّعر، وتقويته، ويُعطي الشّعر الرّطوبة اللازمة.

ويمكن مزجه مع موادّ طبيعيّة أخرى، لزيادة الفائدة، مثل القليل من الخل، لعلاج التهابات فروة الرّأس، أو للتخّلّص من القمل .

أو إضافة زيت الخروع، لمساعدة الشّعر على النّمو وزيادة طوله.

يعدّ زيت جوز الهند وحليبه من كنوز الطّبيعة للشّعر، فهو غنيٌّ بالأحماض الدّهنيّة اللّازمة للشّعر، لحمايته من التّكسّر والتّقصّف، وتقوية الجذور للحدّ من تلف الشّعر، ونجد العديد من شركات المستحضرات والشّامبوهات التي استعانت بفوائد زيت جوز الهند واستخدمته في مستحضراتها، نظراً لفائدته العظيمة.

  • زيت إكليل الجبل :

يلعب زيت إكليل الجبل دوراً هامّاً في العناية بالشّعر وحمايته، لغناه بالأحماض الدّهنيّة مثل حمض الكافيك، الضّروري لتقوية جذور الشّعر ومنعها من التّساقط ومن تقصّف الأطراف.

خلطات الشعر المصبوغ :

  • خلطة ماء الورد وكريمة الحليب

تُخلط كريمة الحليب مع ماء الورد بِشكلٍ متجانس، ومن ثم يتمّ تطبيق المزيج على الشّعر من الجذور حتى الأطراف، وتركه لمدّة نصف ساعة قبل شطفه بالشّامبو والماء الفاتر.

  • خلطة النسكافيه مع الليمون والشاي والبيض :

تُخلط مِلعقتان من النّسكافيه، مع بيضتين، وربع كوب من كلٍّ من: عصير الليمون، والنّعناع المغليّ، والشّاي بشكلٍ مُتجانس، ومن ثم يُطبّق المزيج على الشّعر لمدّة نصف ساعةٍ أو ساعةٍ على الأكثر، وبعد ذلك غسل الشّعر بالماء والشّامبو.

  • خلطة المايونيز والبلسم والزيوت :

تُخلط ملعقة كبيرةٍ من المايونيز والبلسم، مع ملعقةٍ صغيرةٍ من الزّيوت بشكل مُتجانس؛ للحصول على عجينةٍ مُتماسكة، ومن ثم تُفرد العجينة على الشّعر، ولفّه بمنشفةٍ دافئةٍ لمدّة ساعتين، وبَعد ذلك غسله بالماء والشّامبو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Bitnami