الأسباب الأكثر شيوعا للدوخة و كيفية التخلص منها .

الدوخة هى شعور الشخص بعدم التوزان الذى يؤثر على  بعض الأجهزة الحسية، وتحديدا العينين والأذنين، لا تعتبر الدوخة مرضا، بل بالأحرى عرضا من أعراض الاضطرابات المختلفة.

69

الدوخة هى شعور الشخص بعدم التوزان الذى يؤثر على  بعض الأجهزة الحسية، وتحديدا العينين والأذنين، لا تعتبر الدوخة مرضا، بل بالأحرى عرضا من أعراض الاضطرابات المختلفة.

تعرض الأشخاص للدوخة أمر شائع كثيرا وليس لها سبب كامن حيث أنها شئ عرضى لا يستوجب القلق .

والدوخة تعني :

الشعور بخفة الرأس، أو عدم الثبات أو الشعور بصداع خفيف أو الإحساس بالضعف والإغماء، قد لا يكون من السهل دائماً تحديد السبب وراء الدوخة؛ لأنّ العرض غامض تماماً، ويمكن أن يكون ناتجاً عن عدد من العوامل.

الأعراض :

قد يصف الأشخاص المصابون بالدوار حالتهم بمجموعة من الأحاسيس، مثل:

  • الشعور الزائف بالحركة أو الدوران (دوار)

  • الإصابة بالصداع مع الدوار أو الشعور بالإعياء

  • عدم الثبات أو فقدان الاتزان

  • الشعور كأنك عائم أو مشوَّش الذهن، أو الشعور بثقل الرأس

ويمكن لعدد من الحالات الصحية الكامنة أن تتسبب في هذه المشاكل، وبعض هذه الحالات يُشوش أو يُربك الإشارات التي يتلقاها المخ من واحد أو أكثر من الأجهزة الحسيّة، التي تشمل:

– العين : التي تساعدك في تحديد موضع جسمك في الحيز المكاني وكيف يتحرك.
– الأعصاب الحِسيّة : التي تُرسل الرسائل إلى مخك عن حركة جسمك ووضعياته.
الأذن الداخلية : التي تضم المستقبلات الحِسيّة التي تساعد في اكتشاف الجاذبية والحركة جِيْئَةً وذَهاباً.

أسباب الدوخة :

1- ضعف الدورة الدموية

تشيرالدورة الدموية إلى حركة الدم الذي يحمل الأكسجين حول جسم الإنسان كله، فإذا لم يدر الدم بشكل مناسب بالجسم كله، لا يحصل المخ على كمية كافية من الأكسجين.

وإذا انخفضت نسبة الأكسجين بالمخ فيمكن للحركات المفاجئة، مثل ميل الرأس إلى أعلى أو أسفل أو الانحناء، أن تسبب الدوخة للشخص، ويجب على الشخص استشارة الطبيب إذا أدى ضعف الدورة الدموية إلى الدوخة

2- نقص السكر في الدم

نقص السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى الدوخة لأنه يسبب حدوث خلل بخلايا المخ، ويمكن أن يحدث نقص السكر في الدم إذا لم يأكل الشخص كمية كافية من الطعام أو لم يأكل لعدة ساعات طويلة.

مرضى السكر عرضة بشكل خاص إلى نوباتالدوخة نتيجة انخفاض مستوى السكر في الدم، بجانب أن تناول الأدوية أوالانحناء مباشرة بعد أخذ جرعة الإنسولين يمكن أن يزيد من فرصة الدوخة.

3- انخفاض ضغط الدم

إذا قام الفرد بأي حركة فجائية تخص وضع رأسه وهو يعاني من انخفاض ضغط الدم، يمكن أن يشعر بالدوخة خاصة عندالانحناء أو الوقوف فجأة.

وعندما ينحني الشخص أو يقف وهو لديه انخفاض في ضغط الدم، يمكن أن يمر بعدة أعراض مثل: الدوخة، الضعف، الإغماء، الارتباك، أو ظهور نقاط سوداء أثناء الرؤية.

4- الجفاف

يحدث الجفاف عندما لا يحصل جسم الإنسان على كمية كافية من السوائل، ويمكن أن يحدث أيضًا نتيجة عدة أمور ومنها:

– عدم شرب السوائل لمدة طويلة.

– ممارسة رياضة مكثفة.

– التعرض لطقس حار.

– الإصابة بمرض أو القيء والإسهال.

ويمكن أن تسبب أي من تلك الأمور الشعور بالدوخة عند الانحناء، لأن كمية السوائل القليلة بالجسم تُصعِّب قيام المخ بوظيفته وتسبب الدوار.

5- نوبات الهلع

يمكن أن ينتج عن نوبات الهلع فرط التنفس، ما يؤدي إلى انخفاض مستويات ثاني أكسيد الكربون في الدم، الذي بدوره يؤدي نقصانه إلىالدوخة والدوار.

6- الأنيميا

يؤدي نقص خلايا الدم الحمراء إلى عدم احتواء الدم المتدفق إلى المخ على كمية كافية من الأكسجين، ما يسبب تعرض الشخص لنوبات من الدوخة، وتشمل أعراضالأنيميا الأخرى النقاط التالية:

– الشعور بالتعب.

– قصر النفس.

– جلد شاحب.

– خفقان القلب.

7- الآثار الجانبية لبعض الأدوية

الدوخة أحد الآثار الجانبية الشائعة لمجموعة متنوعة من الأدوية، وهناك بعض الأدوية التي قد تسببالدوخة ومنها:

– المهدئات.

– أدوية ضغط الدم.

– المضادات الحيوية.

– المسكنات.

– الأدوية المدرة للبول.

8- قصور الغدة الدرقية

تفرز الغدة الدرقية هرمونات مهمة ويمكن أن تؤثر على العديد من جوانب جسم الإنسان بما في ذلك القلب،

ويصاب الإنسان بقصورالغدة الدرقية عندما لا تفرز الغدة كمية كافية من الهرمونات ما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، وبطء ضربات القلب، وتؤدي تلك العوامل إلى الشعور بالدوخة عندما يغير الإنسان وضع رأسه أو ينحني.

9- وجود مشكلة بالأذن الداخلية

تؤثر الأذن على اتزان الشخص، ويمكن أن تسبب مشكلات الأذن الداخلية الشعور بالدوخة، وهناك مشكلة بالأذن الداخلية تسمى «الدوار الوضعي الانتيابي الحميد» .

ويحدث عندما ينتقل جسيم كالسيوم من جزء واحد من الأذن إلى جزء آخر من ضمن قنوات التوازن ويسبب ذلك الدوخة.

نصائح للتعامل مع نوبات الدوخة :

اتبع هذه النصائح إذا كان لديك نوبات المتكررة من الدوخة:

  •        الجلوس أو الاستلقاء على الفور عندما تشعر بالدوار لضمان عدم تعرضك للإصابة نتيجة فقدان الوعى.

  •        استخدام عصا من أجل الاستقرار إذا لزم الأمر.

  •        استخدام الدرابزين عند الصعود أو الهبوط من الدرج.

  •        تجنب نقل أو تبديل المواقف فجأة.

  •        تجنب قيادة السيارة أو تشغيل الآلات الثقيلة إذا كنت كثيرا ما تواجه الدوخة دون سابق إنذار.

  •        تجنب الكافيين والكحول والتبغ.

  •        شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميا، والحصول على سبع ساعات أو أكثر من النوم، وتجنب       المواقف المجهدة.

  •        تناول نظام غذائي صحي يتكون من الخضار والفواكه والبروتينات الهزيل للمساعدة في منع الدوخة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Bitnami