هل هذه أول مره نتعرض فيها لهجمات فيروسات كورونا؟

فيروسات كورونا هي سلالة واسعة من الفيروسات تشمل فيروسات نعرفها منذ القدن يمكن أن تتسبب في مجموعة من الاعتلالات في البشر، تتراوح ما بين نزلة البرد العادية وبين المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، كما أن هذه الفيروسات تتسبب في عدد من الأمراض الحيوانية.

39

فيروسات كورونا هي سلالة واسعة من الفيروسات تشمل فيروسات نعرفها منذ القدن يمكن أن تتسبب في مجموعة من الاعتلالات في البشر، تتراوح ما بين نزلة البرد العادية وبين المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، كما أن هذه الفيروسات تتسبب في عدد من الأمراض الحيوانية.

 

ما هي فصائل فيروسات كورونا التي تم اكتشافها حتى الآن والتي يمكن أن يُصاب البشر بالعدوى بها عن طريق الحيوان؟

 

فيروسات كورونا

انتقل أول فيروس من فيروسات كورونا المسبب لمتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم (السارس) من قطط الزباد إلى البشر في الصين عام 2002م، وانتقل فيروس كورونا أخر المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) من الإبل إلى البشر في المملكة العربية السعودية عام 2012م.

 

ثم انتقل الأخير  COVID-19 من فصيلة فيروسات كورونا، و كان له ارتباط بسوق للبحريات والحيوانات في مدينة ووهان الصينية.

 

وهناك العديد من سلالات فيروس كورونا الأخرى معروفة لكنها تنتقل بين الحيوانات دون أن تنتقل العدوى منها إلى البشر حتى الآن.

 

لكن ما هو فيروس كورونا الجديد ولما هو الأكثر خطورة حتى الأن؟

 

كوفيد19 الجديد، من فيروسات كورونا وظهرت أغلب حالات الإصابة به في مدينة ووهان الصينية نهاية ديسمبر ٢٠١٩م على صورة التهاب رئوي حاد، ثم انتقل إلى معظم دول العالم.

وهذا الفيروس لا تكمن خطورته في أنه خطير، لأنه أقل الفيروسات خطورة في عائلته، لكن تكمن خطورته في سرعة انتشاره، فلى حسب الأرقام المتداولة فبحلول عام 2021 سيكون قد نقل العدوى إلى 70% من سكان كوكب الأرض.

 

كيف تم تحديد نوع الفيروس؟

تم التعرف على الفيروس في معامل خاصة عن طريق التسلسل الجيني.

 

ما أصل هذا الفيروس؟

ظهر فيروس كورونا الغامض في ديسمبر/كانون الأول 2019 في سوق بمدينة ووهان الصينية، وحاولت الصين السيطرة على المرض بعد وفاة مئة مريض وإصابة الآلاف لكنه تفشى في جميع أنحاء العالم، وتشير الأبحاث الأولية إلى أن الفيروس انتقل إلى الإنسان عن طريق الخفافيش والثعابين!

 

فيُعتقد أن الخفافيش قد تكون نقلته إلى الثعابين، والثعابين نقلته إلى البشر، حيث تُباع الثعابين والخفافيش في سوق ووهان للأطعمة.

 

كيف انتقل الفيروس؟

فيروسات كورونا
فيروسات كورونا

قارن العلماء في الصين الشيفرة الوراثية لفيروس كورونا ووهان بفيروسات كورونا الأخرى، ووجدوا أنه يشبه إلى حد كبير عينتين من فيروس “كورونا الخفافيش”، فالفيروس الجديد من فيروسات الحمض النووي الريبوزي، ويمثل الحمض النووي الريبوزي المادة الجينية للفيروس وليس الحمض النووي، وهذا يعني أن الفيروس يمتزج مع الحمض النووي للعائل ويمكنه أن يتحور بسرعة.

 

ولكن وفقا لمجموعة من العلماء الذين يحررون مجلة علم الفيروسات الطبية، فإن الكوبرا الصينية قد تكون ناقلا وسيطا من الخفافيش إلى البشر، حيث تم تحديد نوعين من الثعابين المسؤولة عن فيروس كورونا الجديد، ثعبان الكوبرا الصيني وثعبان “كرايت” الصيني، وكلا النوعين من أكثر الثعابين السامة انتشارا في الصين، والذي يباع في سوق للأطعمة بمدينة ووهان، التي شهدت أول انتشار لهذا الوباء، خاصة وأن هذه الثعابين من بين أكثر الحيوانات التي كانت معروضة للبيع في ذلك السوق.

 

وأظهر مزيد من التحليل الجيني أن اللبنات الجينية لفيروس كورونا الجديد تشبه إلى حد كبير الموجودة في الثعابين، لذلك يعتقد الباحثون أن الخفافيش قد نقلت الفيروس إلى الثعابين، والثعابين نقلت الفيروس إلى البشر.

 

حيث قال – بارت هاجمانس – عالم الفيروسات في مركز إيراسموس الطبي في روتردام بهولندا، “تعتبر الخفافيش والطيور مخازن للفيروسات التي تمتلك إمكانية أن تتحول إلى أوبئة، ولأن هذه الفيروسات لم تكن لدى البشر من قبل، فإنه لا يوجد مناعة ضدها عند البشر، لذلك لا يوجد علاج حتى الأن لوقف الفيروس”.

 

هل ينتقل الفيروس بين البشر؟

نعم، ينتقل الفيروس بين البشر من الشخص المصاب بالعدوى إلى شخص آخر عن طريق المخالطة القريبة دون أخذ الحماية أو الإجراءات الوقائية.

 

أسباب العدوى؟

فيروس كورونا الجديد
فيروس كورونا الجديد

من غير الواضح بالضبط مدى قدرة عدوى فيروس كورونا الجديد على الانتقال بين الناس، لكن يبدو أنه ينتشر بين الأشخاص الذين يوجد بينهم احتكاك مباشر، وقد ينتشر عن طريق الرذاذ الصادر من الجهاز التنفسي عندما يسعل المصاب بالفيروس أو يعطس، وإذا لمس الشخص سطحًا عليه الفيروس ثم لمس فمه أو أنفه أو عينيه.

 

كيف يمكن الوقاية من الفيروس؟

على الرغم من عدم توفر لقاح لمنع الإصابة بفيروس كورونا الجديد، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لتقليل خطر الإصابة به.

حيث توصي منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها باتباع الاحتياطات التالية للوقاية من مرض فيروس كورونا الجديد:

 

  1. تجنب حضور الفعاليات والتجمعات الكبيرة.
  2. تجنب المخالطة اللصيقة مع أي شخص مريض أو لديه أعراض.
  3. حافظ على وجود مسافة بينك وبين الآخرين إذا كان مرض فيروس كورونا منتشرًا في مجتمعك، خاصة إذا كنت معرضًا بشكل أكبر لخطر الإصابة بدرجة حادة من المرض.
  4. اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، أو استخدم مطهرًا يدويًا يحتوي على الكحول بنسبة 60٪ على الأقل.
  5. غط فمك وأنفك بمرفقك أو بمنديل عند السعال أو العطس. تخلص من المنديل بعد استخدامه.
  6. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك إذا كانت يداك غير نظيفتين.
  7. تجنب مشاركة الأطباق وأكواب الشرب وأغطية الفراش والأدوات المنزلية الأخرى إذا كنت مريضاً.
  8. نظف وطهر يوميًا الأسطح التي تلمسها بشكل متكرر.
  9. إذا كنت مريضًا فالزم منزلك ولا تذهب للعمل أو المدرسة أو الجامعة، وكذلك الأمر بالنسبة للأماكن العامة، إلا إذا كان ذلك بهدف الحصول على رعاية طبية.
  10. تجنب استخدام وسائل النقل العام إذا كنت مريضًا.
  11. لا توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأشخاص الأصحاء بارتداء قناع الوجه لحماية أنفسهم من أمراض الجهاز التنفسي، بما في ذلك مرض فيروس كورونا 2019.
  12. ارتدِ قناعًا فقط في حال طلب منك أحد مزودي الرعاية الصحية القيام بذلك.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Bitnami