كيفية التحكم في مشاعر الغضب

يعد الغضب عاطفة طبيعية، وصحية، ولكن يُمكن أن يكون التحكم في مشاعر الغضب مشكلة عند كثير من الأشخاص الذين يعجزون عن كظم غضبهم.

253

التحكم في مشاعر الغضب على المدى البعيد عند التعرف على علامات بدء الغضب، وتملك القدرة على تهدئة نفسك، تستطيع البدء في البحث عن طرق تسيطر بها على غضبك بشكل عام.

الغضب أمر طبيعي بل قد يكون إحساسًا صحيًا، لكن من المهم التعامل معه بطريقة إيجابية، ويمكن للغضب غير المسيطر عليه أن يضر بصحتك وعلاقاتك.

التسامح سلاح قوي، إذا سمحت للغضب والمشاعر السلبية الأخرى أن تطرد المشاعر الإيجابية، فقد تجد نفسك مبتلعًا بمراراتك أو حس الظلم لديك.

اما إذا كنت قادرًا على مسامحة شخص أغضبك، فقد يتعلم كلاكما من الموقف ويعزز من علاقتكما.

بدلاً من التركيز على ما جعلك غاضبًا، اعمل على حل المشكلة التي تواجهها، ذكر نفسك أن الغضب لن يحل شيئًا وربما فقط يزيد الأمر سوءًا.

يعد الغضب عاطفة طبيعية، وصحية، ولكن يُمكن أن يكون التحكم في مشاعر الغضب مشكلة عند كثير من الأشخاص الذين يعجزون عن كظم غضبهم.

ما هي علامات الغضب؟
  • تتسرع ضربات القلب ويزداد معدل التنفس خلال الغضب، وذلك لتهيئة الجسم للتصرف.
  • هناك علامات أخرى، كالتوتر في الكتفين أو التشنج في قبضة اليد.
تأثير الغضب على الصحة:

هناك العديد من المشاكل الصحية المرتبطة بالغضب المستمر وتشتمل على:

  • الاكتئاب.
  • الزكام.
  • الانفلونزا.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بنوبة قلبية.
  • مشاكل هضمية.
التحكم في مشاعر الغضب عن طريق:
التنفس ببطء:
  • قم بأخذ زفير لمدة أطول من الشهيق، والاسترخاء خلال فترة الزفير، فسيؤدي ذلك إلى تهدئتك بفعالية ومساعدتك على التفكير بوضوح أكثر.
العد للعشرة:
  • إن القيام بالعد للعشرة يعطيك وقتاً لتهدئ نفسك وبالتالي تستطيع التفكير بوضوحٍ أكثر والتغلب على اندفاعك الهجومي.
فكر قبل التحدث:
  • أثناء نوبة الغضب، من السهل قول شيء ما قد تندم عليه لاحقًا، انتظر لحظات قليلة لتجميع أفكارك قبل البوح بأي شيء واجعل المشاركين الآخرين في الموقف نفسه يفعلوا الأمر نفسه.
ممارسة التمارين الرياضية:
  • يمكن خفض مستويات التوتر العامة بممارسة التمارين الرياضية والاسترخاء.
  • الركض، والمشي، والسباحة، واليوغا، والتأمل نشاطاتٌ من ضمن نشاطات أخرى يمكن أن تساعدك على تخفيض مستويات التوتر.
عليك بأخذ فترة استراحة:
  • فترات الاستراحة ليست مخصصة للأطفال فقط، أعط نفسك استراحات قصيرة خلال أوقات اليوم التي تبدو مرهقة.
  • قد تساعدك الدقائق القليلة الهادئة على الشعور بالتحسن وتحضرك للتعامل مع القادم دون الشعور بالإزعاج أو الغضب.
مُمارسة تمارين الاسترخاء:
  • حيث يُساعد الاسترخاء على التغلّب على الغضب الّذي يُصيب الفرد بفعاليّة، لذا فإنه وعند الشّعور ببدء موجة من الغضب لا بُد من البدء بممارسة أي نوع من التّمارين أو الأنشطة الّتي تُساعد على الاسترخاء.
كيفية ممارسة الاسترخاء:
  • عندما تشتعل غضبًا، استخدم مهارات الاسترخاء، مارس تمارين التنفس العميق، أو تخيل مشهد الاسترخاء أو كرر كلمات أو عبارات مهدئة مثل “هون عليك”.
  • يُمكنكِ أيضًا الاستماع إلى الموسيقى أو كتابة يومياتك أو أداء بعض أوضاع اليوجا أو كل ما يمكن القيام به للتشجيع على الاسترخاء.
تحدث بالعبارات التي تحتوي على “أنا:
  • تجنب النقد أو إلقاء اللوم الأمر الذي لا يفعل سوى زيادة التوتر.
  • استخدم العبارات التي تحتوي على “أنا” لوصف المشكلة. تحلَّ بالاحترام وكن محددًا، على سبيل المثال:
  • قل “أشعر بالاستياء لأنك ترأني متعبة دون عرض المساعدة فيما يخص أعمال المنزل” بدلاُ من “أنت لا تفعل مطلقًا أي من الأعمال المنزلية.”
كيف تكن مبدعاً للتغلب على انفعالاتك؟
  • الاهتمام بالنفس يمكن أن يبقيك هادئاً.
  • يجب تخصيص وقتٍ للاسترخاء بانتظام.
  • التأكد من الحصول على قسط كاف من النوم.
  • يمكن أن تجعل المخدرات والكحول مشاكل الغضب أكثر سوءاً.
  • من خلال الكتابة، أو تأليف الموسيقى، أو الرقص أو الرسم أمور يمكن أن تطرد التوتر وتقلل من الشعور بالغضب.
بعد أن تهدأ قليلاً:
  • عبر عن غضبك بمجرد أن تفكر بوضوح، عبر عن إحباطك بطريقة حازمة ولكن غير تصادمية، اذكر مخاوفك واحتياجاتك بشكل مباشر دون جرح الآخرين أو محاولة السيطرة عليه
إليك أهم النصائح للتحكم في الغضب:
  • الحصول على الدّعم من الآخرين، بحيث يُساعد ذلك على تحسين السلوكيات.
  • محاولة وضع النّفس مكان الطرف المُقابل للحصول على نظرة مُختلفة للأمور.
  • مُمارسة مهارة الاستماع الجيد، فيُساعد ذلك على زيادة الثقة بين الأشخاص مما يترتب عليه زيادة القدرة على التغلب على المشاعر العدائية المُحتملة لاحقاً.
  • أخذ الأمور ببساطة من شأنه نزع فتيل التوتر.
  • استخدم الفكاهة لمساعدتك في مواجهة ما يثير غضبك ومن وربما أي توقعات غير واقعية لديك بشأن الكيفية التي يجب أن تكون عليها الأمور.
  • تجنب السخرية لأنها من الممكن أن تؤذي المشاعر وتزيد الأمور سوءًا.
  • حاول التخلص من كل طرق التفكير غير المفيدة، فأفكار مثل: (هذا ليس عادلاً – أو لا ينبغي أن يكون أشخاص كهؤلاء على الطريق) يمكن أن تزيد من حالة الغضب سوءاً.
هل يمكن الحصول على المساعدة من أجل الغضب؟
  • نعم، عند الشعور بالحاجة للمساعدة في التعامل مع الغضب، يجب مراجعة الطبيب، قد تكون هناك دورات محلية لإدارة الغضب أو مراكز استشارة يمكن أن تساعدك.
  • هناك دورات خاصة ومعالجون متخصصون يستطيعون المساعدة بخصوص مشاكل الغضب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Bitnami