الفرق بين كورونا والانفلونزا

المراحل الأولية لنزلات البرد، والإنفلونزا، وفيروس كورونا، متشابهة جداً، ويمكن أن تكون بعض حالات الإصابة بفيروس كورونا والإنفلونزا خفيفة جداً لدرجة أنها لا ترفع أي علامات حمراء، لهذا السبب، يجب عليك الانتباه لمعرفة ما إذا استمرت الأعراض، خاصة إذا كنت ضمن مجموعة معرضة للخطر، ومعرفة الفرق بين كورونا والانفلونزا.

38

يمكن أن تكون الأعراض المبكرة للحساسية، والبرد، والإنفلونزا، وفيروس كورونا، متشابهة، ولسوء الحظ، إنه يمكن أن تكون المراحل الأولية لنزلات البرد، والإنفلونزا، وفيروس كورونا، متشابهة جداً، ويمكن أن تكون بعض حالات الإصابة بفيروس كورونا والإنفلونزا خفيفة جداً لدرجة أنها لا ترفع أي علامات حمراء، لهذا السبب، يجب عليك الانتباه لمعرفة ما إذا استمرت الأعراض، خاصة إذا كنت ضمن مجموعة معرضة للخطر، ومعرفة الفرق بين كورونا والانفلونزا.

 

أصاب فيروس كورونا أكثر من 158 ألف شخصاً من حول العالم، وانتشرت الأخبار حول إلغاء المناسبات، والرحلات الفارغة، والاحتياطات الصحية (اغسل يديك!)، ومن الطبيعي، أن يشعر الناس بالقلق قليلاً في كل مرة يشعرون فيها بألم في حلقهم أو بداية حالة من السعال السيئ.

وبينما أن فيروس كورونا هو بالتأكيد أمر يجب أخذه على محمل الجد، فإن فرص أي شخص أن يُصاب بالعدوى لا تزال منخفضة، ولكن، إذا كنت تتساءل عما إذا كان الإزعاج الذي تشعر به في أنفك يمكن أن ينتهي به الأمر ليكون عبارة عن نزلة برد عادية أو سيناريو أسوأ، فهنا سوف نتحدث حول الإختلافات بين الحساسية الموسمية والنموذجية، وأعراض البرد والإنفلونزا، وتلك المرتبطة بفيروس كورونا.

 

حكة في العيون؟ سيلان الأنف؟ من المحتمل أن تكون مصاباً بالحساسية أو نزلة برد أو كورونا؟

 

الفرق بين كورونا والانفلونزا

أعراض فيروس كورونا
أعراض فيروس كورونا

مشكلة الحساسية الموسمية هي أنها تؤثر على الأنف والعين وتميل إلى أن تكون مرتبطة بالأنف، ومعظم الأعراض تحدث في الرأس، إلا إذا كنت تعاني أيضاً من الطفح الجلدي، وتميل أعراض فيروس كورونا والإنفلونزا إلى أن تكون أكثر نظامية، أي أنها تؤثر على الجسم كله!

 

الإنفلونزا وفيروس كورونا الجديد، يؤثران على أنظمة أخرى والجهاز التنفسي السفلي وربما لن يكون لديك سيلان في الأنف، ولكن ما قد يكون لديك هو التهاب في الحلق، أو سعال، أو حمى، أو ضيق في النفس.

 

لذلك انتبه إلى درجة حرارتك: فإنه من غير المحتمل أن تؤدي الحساسية إلى الحمى، وعادة لا تسبب ضيق التنفس أيضًا، إلا إذا كان لديك حالة موجودة مسبقاً مثل الربو.

 

تحدث أعراض الحساسية بانتظام، وعادة ما تكون خفيفة.

وإذا كان لديك الأعراض ذاتها في نفس الوقت تقريباً كل عام، فمن المحتمل أنك تعاني من الحساسية الموسمية، وفي هذه الحالة، ستساعدك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية وغيرها من الاحتياطات الصحية المنتظمة على الشعور بالتحسن.

 

أما إذا كان لديك حالة حادة من فيروسي كورونا أو الإنفلونزا، فسوف تشعر بالتعب الشديد، والألم الشديد، وستشعر بأنك بحاجة أن تبقى في الفراش، فالحساسية قد تجعلك تشعر بالتعب، لكنها لن تسبب ألماً حاداً في العضلات أو المفاصل!

 

وعادة ما تنتهي أعراض البرد والإنفلونزا الخفيفة بنفسها ومع الأمراض العادية، ستبدأ في الشعور بالتحسن من خلال الراحة والرعاية المناسبة في غضون أيام قليلة (ما لم تكن مسنًا أو تعاني من ظروف صحية أخرى، وفي هذه الحالة قد تستغرق الأمراض الخفيفة وقتاً أطول لتختفي).

 

أما إذا كانت لديك حالة سيئة من الإنفلونزا أو فيروس كورونا، فقد تسوء حالتك في وقت تتوقع فيه أن تتحسن، وما قد يزيد من الشك في الإصابة بفيروس كورونا هو إذا كان لديك ضيق في التنفس وهذه علامة مؤكدة لطلب الرعاية الطبية.

 

ويكون الأمر سيئا تجاه كبار السن، والأشخاص الذين يعانون من الربو أو أمراض الرئة الأخرى، والأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب، أو السكري، وكذلك النساء الحوامل.

 

فما هو الفرق بين كورونا والانفلونزا

اعراض كورونا
اعراض كورونا

هناك مجموعة من الفروق التي يمكن الإستعانة بها لتحديد نوع الإصابة:

 

  • الأعراض

هناك بعض الإختلافات في أعراض كل من الأنفلونزا وفيروس كورونا، حيث أن أعراض الأنفلونزا أكثر من أعراض فيروس كورونا.

 

أعراض الأنفلونزا

تتمثل أعراض الأنفلونزا في:

 

(سعال، إعياء، حمى، قشعريرة، صداع، الام في العضلات والجسم، سيلان الأنف، انسداد الأنف، التهاب الحلق، القيء والإسهال).

وقد تتضمن نزلات البرد حمى، ولكنها تكون أقل حدة، وغالباً ما تؤثر على الجهاز التنفسي العلوي فقط، مما يسب احتقان الجيوب الأنفية البسيط وسيلان الأنف والسعال.

 

أعراض فيروس كورونا

فيما يلي الأعراض الرئيسية لفيروس كورونا:

 

(الحمى، سعال جاف “ويمكن أن يصاحبه بلغم فيما بعد”، ضيق في التنفس، الام شديدة في الجسم).

وهذا يعني أن الأعراض الأولية لفيروس كورونا أقل تأثيراً على الجهاز التنفسي، ولكن تزداد حدتها بمرور الوقت لتصبح أكثر خطورة، وذلك لأنها تسبب الإلتهاب الرئوي ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة، وقد تؤدي إلى أمراض خطيرة.

 

  • فترة الحضانة

تختلف مدة فترة حضانة الأنفلونزا عن فيروس كورونا، ففي حالة الأنفلونزا، تكون الفترة ما بين حدوث العدوى وظهور الأعراض قصيرة.

 

أما في حالة الإصابة بفيروس كورونا، فيمكن أن تبدأ الأعراض الأولى في الظهور بعد مدة أطول قد تصل إلى 14 يوم، وخلال هذه المدة يمكن أن تنتقل العدوى من شخص لاخر.

 

  • مضاعفات المرض

الأنفلونزا من الأمراض الشائعة وخاصةً في موسم الشتاء، والتي لا تشكل خطورة على الجسم في معظم الأحيان، حيث يسهل القضاء عليها من خلال الأدوية المضادة للفيروسات، والحصول على الراحة، وتناول السوائل الدافئة، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة بالجسم.

 

فيروس كورونا، فيشكل خطورة على الجسم في كثير من الحالات، حيث يمكن أن يسبب الإصابة بمشكلات صحية عديدة ناتجة عن ضيق التنفس وتلف خلايا الجهاز التنفسي، وخاصةً مع عدم توفر علاج له.

 

  • العلاج

يتم علاج الأنفلونزا الموسمية، من خلال الأدوية المضادة للفيروسات بشكل أساسي، ويساعد العلاج في تقليل مدة المرض وتخفيف أعراضه، ويمكن علاج معظم حالات الإصابة بالأنفلونزا في المنزل من خلال العلاجات الشائعة والتي لا تستلزم وصفة طبية في كثير من الأحيان.

 

أما فيروس كورونا، فلا يوجد علاج للقضاء عليه حتى الان، وبالتالي فإن المريض يحصل على الأدوية التي تساعد في تخفيف الأعراض فحسب، ويحتاج إلى رعاية طبية في المستشفى حتى يتم التعامل معه في حالة الإصابة بأعراض خطيرة مثل ضيق التنفس وغيرها، كما يجب عزله بشكل تام حتى لا يتسبب في نقل العدوى.

 

  • طرق الوقاية مختلفة

يمكن الوقاية من الأنفلونزا عن طريق تناول لقاح الأنفلونزا السنوي، حيث يساعد هذا اللقاح في تقليل فرص الإصابة بالمرض وتخفيف أعراضه في حالة الإصابة به.

 

أما كورونا، فلم يتم إصدار أي لقاح مضاد له حتى الان، وبالتالي فإن طرق الوقاية تتمثل في غسل اليدين جيداً باستمرار وتجنب المرضى والتواجد في الأماكن المزدحمة وعدم ملامسة الأسطح المختلفة بقدر الإمكان، وفي حالة ملامستها يجب غسل اليدين على الفور واستخدام المعقم بشكل مستمر.

 

هل تعتقد أنك مصاب بفيروس كورونا؟

عادة ما تتميز حالات فيروس كورونا بسياق ما:

فيقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة، مثل:

 

هل سافرت مؤخراً، وإذا كان الأمر كذلك، إلى أين؟

هل كنت تستضيف أي شخص في منزلك، أو كان لديك زميل عمل، أو زميل في المدرسة قد سافر؟ إلى أين؟

هل كنت تستضيف أي شخص في منزلك من مناطق يتركز فيها تفشي المرض؟

هل كنت على متن سفينة سياحية؟

هل تعيش بالقرب من منطقة يوجد فيها تفشي للفيروس؟

 

إذا كنت تشعر بالقلق، فاتصل بطبيبك..صف أعراضك وسيتخذون القرار.

 

ما مدى سرعة ظهور أعراض  Covid-19؟

يُعتقد أن أعراض Covid-19 تظهر بين يومين و11 يوما بعد إصابة الشخص.

ووجد بحث جديد، أجري من قبل علماء في جامعة جونز هوبكنز، أن متوسط ​​فترة الحضانة 5.1 أيام.

وأظهرت الأدلة أن 97.5% من الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض، شهدوا ذلك في غضون 11.5 يوما من الإصابة.

ويقول الخبراء إن هناك القليل من الأدلة التي تشير إلى أن الناس يمكن أن ينشروا الفيروس دون ظهور أعراض.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Bitnami